من نحن | مجلة العمل مع اللاجئين
عن المجلة

مجلة العمل #مع_اللاجئين هي مجلة الكترونية تهدف لأن تكون منصة تخدم عدة أهداف منها: 

  • نقل آخر المعلومات الموثوقة والأخبار المحلية والعالمية التي تهُم اللاجئين والمجتمع المستضيف. 
  • تعريف اللاجئين بالخدمات والفُرص المتوفرة وذلك لتسهيل وصولهم لها وللحد من الاستغلال.
  • تعريف اللاجئين بحقوقهم وواجباتهم في بلد اللجوء.
  • تغطية بعض من أنشطة لجان الدعم المجتمعي المنتشرة في محافظات الأردن .
  • المساهمة في تحقيق أهداف مشروع لجان الدعم المجتمعي من ضمنها تعزيز التماسك المجتمعي.
  • تغطية أنشطة وخدمات الجهات الفاعلة الأخرى المهتمة بالعمل مع اللاجئين.

يعمل على المجلة فريق مشروع لجان الدعم المجتمعي بالتعاون مع شبكة مراسلين من جنسيات مختلفة منتشرين في كافة المحافظات الأردنية. 

للتواصل مع فريق المجلة يرجى مراسلتنا على: r.magazine@johud.org.jo  أو الاتصال على 0770386974

 

عن المشروع

مشروع لجان الدعم المجتمعي هو مشروع منفذ من قبل الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد) وممول من قبل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين (UNHCR) يهدف إلى تعزيز التعايش والتماسك بين مكونات المجتمع ويستهدف الأردنيين واللاجئين من مختلف الجنسيات (سورية ،عراقية ،صومالية ،سودانية ويمنية).

تنشط ضمن هذا المشروع واحد وعشرون لجنة موزعة على أقاليم المملكة الثلاثة (الوسط، الشمال، الجنوب)، تعمل هذه اللجان في مقرات لها داخل مراكز الأميرة بسمة للتنمية البشرية أو في مؤسسات مجتمع مدني مُستضيفة، تقوم لجان الدعم المجتمعي عن طريق أعضائها اللاجئين والأردنيين بتنظيم وعقد أنشطة وفعاليات تعليمية وثقافية وترفيهية وتدريبية بالإضافة إلى أنشطة تهدف لرفع الوعي بعدة مواضيع تشمل الوعي الصحي والقانوني وغيرها.

بدأ العمل على المشروع عام ٢٠١٣ وهو حالياً أحد مكونات برنامج يحوي إلى جانبه مشروع عزم لدعم ذوي الإعاقة وكبار السن ومشروع دعم التعليم EduSupport.

عن الصندوق

يعد الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد) أكبر واقدم مؤسسة غير ربحية وغير حكومية في المملكة تهدف إلى تعزيز التنمية البشرية المستدامة المستندة للحقوق في المملكة والمنطقة ككل. حيث تأسس عام 1977 مستهدفاً الفئات الأقل حظاً والمجتمعات النائية والفقيرة من خلال شبكته المؤلفة من 51 مركز تنمية مجتمع لمساعدتهم على تحقيق سبل عيش مستدامة وإيجاد الظروف الملائمة لتحسين مستوى المعيشة.

يهدف جهد إلى تعزيز المفهوم الحقوقي بإيجاد مجتمع يتمتع جميع أفراده بالتالي:

  • الحق في العيش المستقر الذي يوفر للأفراد واسرهم نوعية الحياة التي يستحقونها.
  • الحق في العيش في بيئة أمنة وخالية من المشاكل الاجتماعية الناشئة عن الفقر.
  • الحق في إدراك الذات وضمان تمكين جميع الأردنيين من المساهمة في صنع القرارات التي تؤثر على حياتهم.
  • الحق في الحصول على الموارد اللازمة لضمان الاعتماد على الذات وتحسين المستوى المعيشي للجميع.

يعمل الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية بالشراكة مع المجتمعات المحلية ومؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية في المملكة إضافة إلى الأمم المتحدة ومنظمات دولية أخرى. ويعتمد نجاحه على تواجده في المجتمعات المحلية وعلاقاته القوية مع الأفراد فيها. وتركز فلسفة عمله على الإنسان باعتباره محور العملية التنموية وعلى تشجيع جميع الأفراد على تولي دور قيادي في تحديد احتياجاتهم التنموية والسعي لتلبيتها (خصوصاً الفئات المهمشة والمستضعفة كالنساء واليافعين وذوي الاعاقة).

رؤيتنا

تحقيق الاندماج بين المجتمع المحلي مجتمع اللاجئين.
حماية حقوق اللاجئين وضمان حصولهم عليها .
توفير مساحات آمنة تمكن اللاجئين من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي وآمن .
إيصال صوت اللاجئين ونقل همومهم وقضاياهم .
تعريف المجتمع المحلي بالهويات الثقافية التي يحملها اللاجئين ودعمها للانتشار .

قيمنا

يؤكد مشروع لجان الدعم المجتمعي على أهمية تمتع اللاجئين بحقوقهم الانسانية التي أكدت عليها المواثيق الدولية والشرائع البشرية .ذلك أن الحروب المسؤولة عن خلق أزمة اللجوء تحرم الكثيرين ممن تضرروا منها من حقوقه الاساسية كحق الحياة والعيش في بيئة آمنة وغيرها من الحقوق الأخرى. ولذلك فإن هذ المشروع يسعى جاهدًا لتوفير الحماية القائمة على المجتمع والتي تضمن لهؤلاء اللاجئين العيش الآمن وممارسة حياتهم بشكل طبيعي في بلد اللجوء