جلسة توعية لحماية الأسرة في الكفرين | مجلة العمل مع اللاجئين

ضمن شراكاتها مع مؤسسات المجتمع المحلي الرسمية والخاصة، تنظم لجان الدعم المجتمعي جلسات توعوية تتطرق لأمور تهم المجتمع المحلي واللاجئين، وتختلف هذه المواضيع تبعًا لما تتطلبه البيئة المحيطة والمواطنين.

ومن هنا نظمت لجنة الدعم المجتمعي في الكفرين جلسة توعوية بالشراكة مع إدارة حماية الأسرة في الشونة الجنوبية، دار الحديث فيها عن نشأة الإدارة والخدمات التي تقدمها، والمهتمة  بنشر التوعية بين أفراد المجتمع المحلي حول ضرورات حماية أفراد الأسرة من العنف وحول ما يمكن أن يتعرض له الأبناء من إيذاء سواءً من داخل الأسرة أو من خارجها. كما تم التوضيح للسيدات المشاركات حول حالات العنف الأسري وطرق علاجه، والأمور التي على الأهل اتخاذها لتجنب المشاكل الأسرية.

كما عرض فريق حماية الأسرة عدة حالات تلجأ الى الإدارة وتطلب المساعدة، مؤكدين أن التعامل مع هذه الحالات يتم في سرية تامة. ولفت الفريق إلى اختصاصات الإدارة التي تشمل التعامل مع حالات الاعتداءات الجنسية الواقعة على الإناث والذكور بغض النظر عن عمر الضحية وسواءً أكان الفاعل من داخل الأسرة أو خارجها. بالإضافة إلى حالات العنف الأسري والإهمال التي تقع على الأطفال، حالات الإيذاء الجسدي الواقع على الإناث البالغات، قضايا الاعتداءات الجنسية والجسدية والإهمال الواقعة على الأشخاص ذوي الاعاقة داخل وخارج دور الرعاية.

ووجه الفريق للسيدات المشاركات عدة نصائح تدعو إلى تجنب العنف مع الأبناء وضرورة وجود بيئة أسرية صديقةلهم تحميهم وتجعلهم أفرادًا قادرين على تحمل المسؤولية وحماية أنفسهم من أي اعتداء قد يتعرضون له.