مركز ضحايا التعذيب ينظم جلسة نقاشية حول الاثار النفسية الاجتماعية لجائحة كورونا | مجلة العمل مع اللاجئين

عقد مركز ضحايا التعذيب CVT، جلسة عبر تطبيق "زووم" حول الآثار النفسية – والاجتماعية والجسدية الجائحة كورونا على ضحايا التعذيب وصدمات الحرب" وتأتي هذه الجلسة بمناسبة اليوم العالمي للأمم المتحدة لمساندة ضحايا التعذيب. 

تناولت الجلسة النقاشية  أهم الاعتبارات النفسية – الاجتماعية خلال الاستجابة لجائحة كورونا والوقاية والاستجابة للعنف القائم على النوع الاجتماعي خلال جائحة كورونا. وقد تعاون المركز مع مجموعة من المنظمات المعنية بالدعم النفسي الاجتماعي مثل الهيئة الدولية الطبية IMC ولجنة الإنقاذ الدولية IRC ، حيث قدم كل متحدث من هذه المؤسسات موضوع نقاشي حول التدخلات النفسية الإجتماعية والجسدية عن بعد . كما تناولت الجلسة آليات متابعة خدمات الإرشاد وإدارة الحالة، وكيفية الوصول لكافة الخدمات التوعوية من مختلف المؤسسات العاملة في هذا المجال .

وخلال الجلسة النقاشية تم عرض معوقات تقديم الخدمات للمستفيدين والحلول الناجحة لضمان وصول المعلومة بدقة وموضوعية بعيدًا عن التشويه والاشاعات .

وعودًا على الموضوع الرئيسي للجلسة حول الآثار النفسية الاجتماعية الجائحة كورونا تم مناقشة آثار جائحة كورونا على المجتمع وخاصة اللاجئين الذين اعتبروا أنفسهم مستهدفين نتيجة لجميع الظروف القاسية التي مروا بها سابقًا .