أطفال من ذوي الإعاقة يمارسون شعائر الحج | مجلة العمل مع اللاجئين

انسجامًا مع أجواء عيد الأضحى الذي يعيشه المجتمع الأردني اليوم شأنه شأن الدول الإسلامية جمعاء، قام معهد العناية بصحة الأسرة التابع لمؤسسة نور الحسين بتنفيذ نشاط ترفيهي دامج لمجموعة من الأطفال من ذوي الإعاقة وأطفال آخرين أصحاء، حيث نُفّذ النشاط على جلستين منفصلتين لغايات الالتزام بمبدأ التباعد الاجتماعي وعدم حشد أعداد كبيرة من الأطفال حفاظًا على صحتهم، بحيث شارك في كل نشاط 15 طفلًا تعلموا من خلال النشاط مناسك الحج تباعًا كالطواف والسعي ورمي الجمرات والوقوف بعرفة وفك الإحرام عن طريق استخدام مجسمات تحاكي شعائر الحج وما فيه كالكعبة المشرفة على سبيل المثال، كما استشعر الأطفال وأهاليهم من خلال مشاركتهم في هذا النشاط فرحة العيد المبارك بعد أن قامت مجموعة من المتطوعات بتوزيع الحلويات وخرفان العيد عليهم.

وبين السيد معمر فؤاد أحد موظفي المعهد والمشرف على النشاط أن مثل هذا النوع من الأنشطة يعتبر مهمًا في العملية التعليمية لذوي الإعاقة؛ ذلك أن ذوي الإعاقة يفضل تعليمهم كل ما هو جديد من خلال الممارسة لا التلقين عن طريق وضعهم في قالب حسيّ من شأنه أن يفعل آلية التواصل ويجعل عملية اكتساب المعرفة أكثر سهولة وفاعلية.

ومن الجدير ذكره أن تنفيذ هذا النشاط جاء من خلال جهود برنامج "سوا" وهو أحد البرامج التابعة لبرنامج التأهيل المجتمعي لمؤسسة نور الحسين والذي يهدف بشكل أساسي إلى تسهيل عملية دمج الأطفال ذوي الإعاقة مع أقرانهم لإزالة الفروقات وتسهيل عملية التواصل وبالتالي تسهيل الحياة على هذه الفئة المجتمعية.

نشاط

نشاط