لقاء موسع في الكفرين للتوعية بسرطان الثدي والاحتفال بالمرأة الريفية | مجلة العمل مع اللاجئين

براءه الطحيمر

 

يضم شهر تشرين الأول في كل عام مجموعة من المناسبات الخاصة بالمرأة والمجتمع بأكمله ، وأهمها اعتبار شهر تشرين الأول شهر التوعية بسرطان الثدي ، وفيه تنشط جميع المؤسسات والجهات المعنية بتوعية المرأة بأهمية إجراء الفحص الدوري للكشف عن سرطان الثدي والوقاية منه . 

ولأن لجان الدعم المجتمعي تنطلق من احتياجات المجتمع ، نفذت لجنة الدعم المجتمعي في الكفرين لقاءً موسعًا مع مجموعة من سيدات المجتمع المحلي ومجتمع اللاجئين بهدف التوعية بسرطان الثدي وإرشاد السيدات للكشف المبكر والوقاية منه . كما حمل هذا اللقاء مناسبة أخرى وهي اليوم العالمي للمرأة الريفية والوقوف على أهم انجازات السيدات الريفيات في منطقة الكفرين وما حولها . 

وأشرف على تيسير هذا اللقاء المثقفات الصحيات جمانة ومها العدوان ، حيث بدأن اللقاء بتعريف السيدات بشهر التوعية بسرطان الثدي واستعرضن جانب من الجلسات السابقة التي عُقدت حول التثقيف بسرطان الثدي . 

ذكرت المثقفة الصحية مها العدوان أن معظم السيدات تُبدي تخوفًا من الفحص قبل معرفة أهميته لكن بعد جلسات التثقيف والتوعية باشرت الكثير من السيدات لإجراء الفحص والتأكد من عدم الإصابة الأمر الذي يساهم في نشر ثقافة الفحص المبكر بين المجتمع .

كما عرضت مجموعة من السيدات المشاركات تجربتهم في إجراء الفحص وأرشدن باقي الحضور لإجراء الفحص في أي وقت . 

 

أما الجانب الآخر من اللقاء اشتمل على الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الريفية وذكر إنجازاتها في المجتمع فهي الأم والمربية والعاملة في نفس الوقت والتي تسعى إلى تأمين قوت يومها وإعالة أسرتها . وخلال اللقاء تم عرض قصص مجموعة من السيدات الريفيات اللواتي حققن نجاحًا في مجتمعهن .